أولمبياد باريس.. كيف تجعل 7 ملايين يتحركون بدون سيارات؟

أولمبياد باريس.. كيف تجعل 7 ملايين يتحركون بدون سيارات؟

فيما ينال الرياضيون تسهيلات كبيرة وحركة تنقل سلسة، يبدو الامر مغايرا بالنسبة للجماهير من حيث المسافات التي يتعين عليهم سلكها! إذ ستخضع وسائل النقل في منطقة إيل دو فرانس لاختبار جدي خلال دورة الألعاب الأولمبية المقررة هذا الصيف في باريس، في الوقت الذي دعا فيه المنظمون إلى التعبئة العامة لتجنب الفوضى.
وتؤكد السلطات جاهزيتها لاستقبال ما يقارب سبعة ملايين متفرّج متوقع بين 26 تموز (يوليو) و11 آب (اغسطس)، حيث انتهت خطة التعبئة العامة في إيل دو فرانس، ومن المزمع اطلاق آلاف الحافلات المكوكية، ونشر 3000 دراجة ذاتية الخدمة إضافية، مع تم تطوير ما يقرب من 400 كيلومتر من ممرات الدراجات.
الا ان عملية نقل المتفرجين خلال الالعاب، وهي الاولى في التاريخ التي تمنع دخول السيارات الى المواقع، لا يزال يثير المخاوف بينما يواجه المستخدمون يوميا شبكة مزدحمة في معظم الاوقات وعرضة للاضطرابات والحوادث.
تعزيز خطوط المترو
لكن لتجنب الازدحام، صوّتت هيئة النقل في إيل دو فرانس (أي دي أف أم) لصالح خطة لتعزيز خطوط المترو وخدمات النقل المشترك، بمتوسط 15 في المئة من القطارات أكثر مما كانت عليه في الصيف العادي.
وأوضحت فاليري بيكريس رئيسة الهيئة أنّ المسار سيشهد عمليات نقل تُعادل يوم عمل واحد في الشتاء، ولكن مع فترات ذروة مفاجئة مع توقع بأن يرتفع الرقم الى 500 ألف متفرج ليومين على الأقل، في 28 تموز (يوليو) و2 آب (أغسطس).

"أخرجوا بدراجتكم"
تم تعزيز خدمات النقل بشكل كبير في عدد من الاماكن، مثل الخط 9 حيث سيكون هناك 61 في المئة زيادة لحركة مرور مترو الأنفاق لخدمة بارك دي برانس ورولان غاروس، وهي المنطقة التي يخشى فيها من الازدحام.
وفي الخط المعروف بـ "آر إي آر سي" (RER C) الذي يواجه غالبًا الصعوبات، سيشهد ارتفاعًا بنسبة 71 % في باريس خلال الالعاب، وفقًا للهيئة. أما في خط "آر غي آر أيه" (RER A) فمن المتوقع أن يرتفع معدله بنسبة 66 في المئة.
وسيتم افتتاح بنية تحتية جديدة، مثل تمديد الخط 14 إلى مطار أورلي في الجنوب ومطار سان دوني بلييل في شمال باريس.
ورغم الوسائل المتوفرة، ستدعو السلطات الى تجنب التنقل خلال هذه الفترة والخروج فقط عند الحاجة. وقالت بيكريس "لا ينبغي أن تخافوا من المشي قليلاً، فهو مفيد لصحتكم".
من جهته، قال الوزير المختص بشؤون النقل باتريس فيرغرييت "ربما حان الوقت لتخرجوا بدراجاتكم".
وفي شهر أيار (مايو)، يتعين على الهيئة تقديم تطبيق "Paris Public Transport 2024" والذي من شأنه أن يتيح بث حركة تنقل المتفرجين.
وسبق ان أطلقت الحكومة موقعا (anticipaterlesjeux.gouv.fr)، حيث يمكن للجميع اختبار مسارهم وتكييفه حسب رغبتهم. ويتجلى ذلك بشكل ملحوظ... من خلال صورة امرأة تعمل عن بعد.
بالنسبة لسائقي السيارات، سيتضمن ذلك تجنب المناطق المغلقة ومراعاة اختناقات "الممرات الأولمبية" المخصصة للأشخاص المعتمدين.

المساعدة سريعة
ويعترف دافيد جوان، المسؤول عن تنسيق الطرق للألعاب في مديرية الطرق في إيل دو فرانس (ديريف)، بأن هذه الطرق "ستكون مقيدة"، لكنه قال إنه "واثق إلى حد ما" لأن حركة المرور تكون أضعف عادة خلال الصيف.
في عام 2012 خلال اولمبياد لندن، نجحت السلطات في خفض حركة المرور على الطرق بنسبة 15 في المئة.
وأوضح جوان انّ "الهدف هو إعطاء المعلومات للمستخدمين"، عبر تطبيق مخصص للحركة المرورية أو الراديو المروري أو على اللافتات المضيئة على الطرق السريعة، كما ستضع السلطات مئات العملاء المهيئين لـ "التدخل بسرعة أكبر بكثير" في أي حادث.
كما وضعت شركة "أي دي بي" التي تدير مطارات باريس، نفسها في جهوزية عالية حتى لو أنها لا تتوقع "زيادة كبيرة في الحركة" مقارنة بالصيف العادي، عندما يشهد مطار شارل ديغول في العاصمة أكثر من 200 ألف مسافر يوميا وأورلي 100ألف.
قامت "أي دي بي" بحجز مسارات للوفود، بما في ذلك تسجيل الأمتعة في القرية الأولمبية ومحطة مخصصة في مطار شارل ديغول. وقال إدوار أركرايت، المدير العام التنفيذي إن "البنى التحتية جاهزة"، بما في ذلك عشرة خطوط جديدة لتفتيش الأمتعة يدوياً في مطار شارل ديغول وخمسة في أورلي.
ولكن تبرز فترتان حرجتان: سيتم إغلاق مطاري شارل ديغول وأورلي مساء السادس والعشرين من تموز/يوليو، أي يوم افتتاح الألعاب حيث سيتم حظر الطيران في دائرة قطرية مساحتها 150 كيلومتراً حول باريس.

قراءة المزيد

الجيش السوداني: لا نستهدف المدنيين وملتزمون بقواعد الحرب

الجيش السوداني: لا نستهدف المدنيين وملتزمون بقواعد الحرب

بعد الاتهامات الأخيرة، نفى المتحدث الرسمي باسم الجيش السوداني نبيل عبد الله، اليوم الخميس، صحة اتهامات قوات الدعم السريع للجيش باستهداف المدنيين وارتكاب انتهاكات بحقهم. الجيش ينفي اتهامات الدعم السريع وأكد أن القوات المسلحة ملتزمة بقوانين الحرب الدولية، متهما الدعم السريع بمهاجمة الأحياء المدنية ومعسكرات النازحين. كما أبلغ عبد الله

انفجار بمبنى سكني في الصين​

انفجار بمبنى سكني في الصين​

أفادت وسائل إعلام رسمية صينية صباح الخميس بوقوع انفجار في مبنى سكني مكوّن من خمسة طوابق بمدينة هاربين عاصمة مقاطعة هيلونغجيانغ الصينية، وذلك دون أن ترد أنباء فورية عن وقوع إصابات. وقال شهود لوكالة "شينخوا" للأنباء إن الانفجار وقع بعد السابعة صباحاً بالتوقيت المحلي في مبنى يقع

عصابات المخدّرات تدفع الإكوادور إلى إعلان حالة الطوارئ في نحو ثلث مقاطعاتها

عصابات المخدّرات تدفع الإكوادور إلى إعلان حالة الطوارئ في نحو ثلث مقاطعاتها

أعلنت الإكوادور حالة الطوارئ في نحو ثلث مقاطعاتها الأربعاء وسط تصاعد أعمال العنف في ظل الحرب التي تشنها الحكومة ضد عصابات المخدّرات. وأعلنت السلطات عن هذا الإجراء الذي يسمح بنشر الجنود في الشوارع لمدة 60 يوماً في سبع من مقاطعات البلاد التي يبلغ عددها 24، بناء على مرسوم حكومي.

ماذا في الرواية الكاملة لمحاولة اغتيال رئيس سلوفاكيا؟

ماذا في الرواية الكاملة لمحاولة اغتيال رئيس سلوفاكيا؟

أظهرت وثيقة قضائية صدرت اليوم الخميس أن الرجل الذي ألقي القبض عليه بتهمة إطلاق النار على رئيس وزراء سلوفاكيا روبرت فيتسو قال إن نيته كانت إيذاءه لأنه يعارض سياسات الحكومة واستخدم مسدّسا كان يملكه منذ أكثر من 30 عاماً. وتوضح الوثيقة المؤلفة من تسع صفحات الأسباب التي دفعت المحكمة