دراسة- خطر الوفاة أعلى عند من يعانون السمنة المفرطة لا لدى ذوي الوزن الزائد

دراسة- خطر الوفاة أعلى عند من يعانون السمنة المفرطة لا لدى ذوي الوزن الزائد

أظهرت دراسة جديدة نُشرت الأربعاء أنّ الأشخاص الذين يندرج مؤشر كتلة الجسم لديهم ضمن فئة الوزن الزائد ليسوا عرضة لمخاطر وفاة أكثر من غيرهم، خلافاً لأولئك المصنفين ضمن فئة السمنة المفرطة.

وتأتي الدراسة التي نُشرت في مجلة "بلوس وان" في ظل زيادة في الوزن يُعانيها السكان في الدول الغنية والفقيرة على السواء. ففي الولايات المتحدة مثلاً، يعاني أكثر من 70 في المئة من البالغين وزناً زائداً او سمنة.

وأظهرت نتائج الدراسة، بحسب معدّيها عيوش فيساريا وسوكو سيتوغوتشي من جامعة روتغرز في نيوجيرسي، أنّ مؤشرات أخرى كقياس توزيع الدهون الزائدة في الجسم، توفّر معلومات إضافية عن وضع الشخص الصحي.

وبات مؤشر كتلة الجسم المُستخدم كثيراً في المجال الطبي، يُعتبر بصورة متزايدة أداة محدودة لتقييم الحالة الصحية للشخص.

وقال عيوش فيساريا لوكالة "فرانس برس": "أعتقد أنّ ما على الناس استخلاصه هو أنّ مؤشر كتلة الجسم ليس وحده المقياس السليم لوضعهم الصحي". وأضاف أنّ هذا المؤشر "له فوائده" لأنّ "حسابه بسيط ومُتاح بسهولة"، مؤكداً ضرورة الأخذ في الاعتبار عوامل أخرى كمقاييس الخصر وكثافة العظام ومؤشر الكتلة العضلية.

وأشار إلى أنّ زيادة الوزن لا تزال مرتبطة بأمراض كالسكري وأمراض القلب والأوعية الدموية، مضيفاً: "قابلت أشخاصاً مع مؤشرات كتلة جسم مماثلة لكن مشاكل صحية مختلفة".

حلّلت الدراسة بيانات لـ550 ألف بالغ أميركي خضعوا لاستطلاع كبير بين عامي 1999 و2018، بالإضافة إلى قاعدة بيانات عن الوفيات تعود إلى العام 2019. وتوفي أكثر من 75 ألف شخص خلال فترة الدراسة.

وجُمعت معلومات عن مؤشر كتلة الجسم لدى المشاركين في الدراسة، والذي يُحسَب استناداً إلى وزن الشخص وطوله، وعن عوامل أخرى كالتمارين البدنية التي يقومون بها أو ما إذا كانوا من المدخنين أو إن كانوا معرضين للإصابة بأمراض مزمنة.

رعاية أفضل لبعض الأمراض
أظهرت النتائج أن الأشخاص الذين يراوح مؤشر كتلة الجسم لديهم بين 25 و30 ويصنفون ضمن فئة الوزن الزائد، لم يُظهروا خطراً متزايداً للوفاة مقارنةً بمن يتمتعون بمؤشر كتلة جسم بين 22,5 وأقل من 25.

وارتفع خطر الوفاة بشكل ملحوظ لدى الأشخاص الذين لديهم مؤشر كتلة جسم أقل من 20 ومَن مؤشر كتلة جسمهم 30 أو أكثر، أي أولئك الذي يُصنّفون ضمن فئة السمنة المفرطة.

وبالتالي، إنّ الشخص الذي يعاني سمنة مفرطة (مؤشر كتلة الجسم 40 أو أكثر) ولم يدخن مطلقاً معرّض لخطر الوفاة أكثر بمرتين من شخص غير مدخّن ومع مؤشر كتلة جسم "طبيعي".

وفي حديث إلى وكالة "فرانس برس"، علّق خبير الإحصاء الحيوي في معهد كوادرام في المملكة المتحدة جورج سافا بالقول "إنّها دراسة كبيرة مع عيّنة تمثيلية".

وكانت دراسات سابقة بيّنت وجود صلة بين زيادة الوزن وارتفاع خطر الوفاة. ولتفسير هذه النتائج الجديدة، أشار جورج سافا إلى أنّ الأمراض المرتبطة بزيادة الوزن كارتفاع الكوليسترول أو ارتفاع ضغط الدم، يتلقى المصابون بها رعاية أفضل راهناً. وقال: "لذا، ينبغي أن ننتظر كيف سيتغير الرابط بين الوزن والوفاة مع الوقت".

وأشار الأستاذ في جامعة غلاسكو نافيد ساتار إلى أنّ الرابط بين الوفاة ومؤشر كتلة الجسم "ربما لم يعد المقياس الأهمّ، لأنّ أمراضاً مزمنة كثيرة باتت تُعالَج بصورة أفضل".

وتابع: "لكن نُدرك أيضاً أن الوزن كلّما زاد ارتفعت مخاطر الإصابة بمشاكل صحية كالسكري والتهاب المفاصل وارتفاع ضغط الدم والفشل الكلوي"، مضيفاً أنّ "هذه الأمراض تضرّ بنوعية حياة الناس وسعادتهم. وتالياً، ينبغي التركيز أكثر على مؤشرات جودة الحياة هذه".

قراءة المزيد

عودة شيرين إلى حسام حبيب... بين النفي والتأكيد

عودة شيرين إلى حسام حبيب... بين النفي والتأكيد

أكّد شقيق الفنانة شيرين عبدالوهاب خبر عودتها إلى طليقها الفنان حسام حبيب، في تدوينة أطلقها عبر حسابه في "فيسبوك"، وكانت بمثابة تبرئة الذمة، حيث أكد خلالها أنه فعل كل ما يستطيع لإنقاذ شيرين ولكن دون جدوى. في حين ذكرت مواقع مصرية أن شيرين نفت خبر عودتها لحسام

تركي آل الشيخ يطلق "جائزة القلم الذهبي للرواية".. وهذه علاقتها بالسينما

تركي آل الشيخ يطلق "جائزة القلم الذهبي للرواية".. وهذه علاقتها بالسينما

كشف المستشار تركي آل الشيخ، تفاصيل "جائزة القلم الذهبي للرواية" التي تعتزم الهيئة العامة للترفيه في السعودية، إطلاقها قريباً، لما تعود به من فائدة للروائيين العرب، وصناعة السينما في المنطقة، حيث ستحَوَّل الروايات الفائزة بالمسابقة إلى أفلام سينمائية تنتجها هيئة الترفيه. وشرح المستشار تركي آل الشيخ

هاندا ارتشيل وباريش أردوتش يصوّران بوستر "دعها للرياح" (فيديو)

هاندا ارتشيل وباريش أردوتش يصوّران بوستر "دعها للرياح" (فيديو)

صوّر النجمان التركيان باريش أردوتش وهاندا أرتشيل بوستر فيلمها الجديد "دعها للرياح" Rüzgara Bırak، بعد احتفالهما بانتهاء تصويره الذي امتد مدى 4 أسابيع، بين اسطنبول وتشيشمي وأورلا وكارابورون. @arducvibe Rüzgara Bırak movie shooting ended today let's wait for Netflix releasing day announcement 😍🎬✨ #BarışArduç #barisarduc #HandeErçel

نسرين طافش تردّ على ديما بياعة: "زوجك كان لاحقني"

نسرين طافش تردّ على ديما بياعة: "زوجك كان لاحقني"

ردّت الممثلة نسرين طافش على زميلتها ديما بياعة دون أن تسميها، على خلفية اتّهام الأخيرة لها بخيانة صداقتهما وإقامة علاقة مشبوهة مع زوجها السابق النجم السوري تيم حسن قبل 17 عاماً، ما تسبّب بطلاق ديما وتيم يومها. وتوعدت نسرين بالرد على كل من يحاول الإساءة لها، قائلةً