تفاصيل هجوم موسكو.. ليلة دامية بتوقيع داعش وتحذير من واشنطن

تفاصيل هجوم موسكو.. ليلة دامية بتوقيع داعش وتحذير من واشنطن

قُتِل أكثر من 62 شخصا وأصيب 146 بجروح في إطلاق نار أعقبه حريق ضخم مساء الجمعة في قاعة للحفلات الموسيقيّة بضواحي العاصمة الروسيّة، وأعلن تنظيم داعش مسؤوليّته عن الهجوم.

وقال ألكسندر خينشتين العضو في مجلس النواب الروسي على "تليغرام" اليوم السبت إن اثنين من المشتبه بضلوعهم في تنفيذ هجوم قرب موسكو أسفر عن سقوط قتلى ومصابين تم اعتقالهما في منطقة بريانسك الروسية بعد مطاردة بالسيارات. وأضاف أن مشتبها بهم آخرين فروا على الأقدام إلى غابة قريبة.

وقالت لجنة التحقيق إنه "جارٍ فحص جثث المتوفّين. ثبُت مؤقتا أنّ الهجوم الإرهابي خلّف أكثر من 60 قتيلا. للأسف، عدد الضحايا يمكن أن يرتفع"، حسبما نقلت عنها وكالات أنباء روسيّة.

وبعد ساعات من الهجوم، أعلنت الولايات المتحدة أنها حذرت روسيا في مارس من هجوم إرهابي مُحتمل ضدّ "تجمّعات كبيرة" في موسكو، حسبما أعلن البيت الأبيض الجمعة.

وأجرى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين السبت محادثات مع مسؤولي إنفاذ القانون والإنقاذ بعد الهجوم.

سمعنا فجأة رشقات ناريّة عدّة من أسلحة رشّاشة وصراخ امرأة ثمّ الكثير من الصراخ

شاهد عيان
ونقلت وكالات أنباء روسيّة عن الكرملين أنّ بوتين تلقّى تقارير من رئيس أجهزة الأمن، ولجنة التحقيق، والحرس الوطني، ومن وزراء الداخليّة والصحّة وحالات الطوارئ.

وأعلن تنظيم داعش الذي استهدف روسيا مرات عدّة، في بيان على "تليغرام" أنّ مقاتليه "هاجموا تجمّعا كبيرا (...) في محيط العاصمة الروسيّة موسكو". وزعم التنظيم أنّ مقاتليه "انسحبوا إلى قواعدهم بسلام".

وأعلن وزير الصحّة ميخائيل موراشكو في وقت لاحق أنّ 146 شخصًا نُقلوا إلى المستشفى، بينهم خمسة أطفال. ومن بين المصابين، هناك 60 شخصا بالغا وقاصر واحد في حالة خطرة.

"جريمة فظيعة"
وندّدت المتحدّثة باسم الخارجيّة الروسيّة ماريا زاخاروفا بهذا "الاعتداء الإرهابي الدامي" و"الجريمة الفظيعة"، فيما أعلنت اللجنة المكلّفة التحقيقات الجنائيّة الكبرى في البلاد أنّها "فتحت تحقيقا جنائيا في عمل إرهابي".

الهجوم الذي بدأت وسائل الإعلام الروسيّة في الإبلاغ عنه حوالي الساعة الثامنة والربع مساء (15:30 غرينتش)، نفّذه عدد من المسلّحين في كروكوس سيتي هول، وهي قاعة للحفلات الموسيقيّة تقع في كراسنوغورسك عند المخرج الشمالي الغربي للعاصمة.

واجتاح المبنى حريق كبير، وتصاعدت أعمدة من الدخان الأسود من سطحه، فضلا عن انتشار كثيف جدا للشرطة وخدمات الطوارئ.

وقال أليكسي، وهو منتج موسيقي كان في غرفة تبديل الملابس وقت الهجوم، لفرانس برس "قبل البداية مباشرة، سمعنا فجأة رشقات ناريّة عدّة من أسلحة رشّاشة وصراخ امرأة ثمّ الكثير من الصراخ". وأضاف أنّه رأى الجمهور يتدافع سعيا إلى الهرب.

ووفق صحافي في وكالة أنباء "ريا نوفوستي" العامّة، اقتحم أفراد يرتدون ملابس مموّهة قاعة الحفل قبل أن يفتحوا النار ويُلقوا "قنبلة يدويّة أو قنبلة حارقة، ما تسبّب في نشوب حريق".

وقال الصحافي: "ارتمى الأشخاص الموجودون في القاعة أرضا للاحتماء من إطلاق النار لمدّة 15 إلى 20 دقيقة، وبعد ذلك بدأوا بالزحف للخروج. وتمكّن كثيرون من الخروج".

امتدّت النيران إلى ما يقرب من 13 ألف متر مربّع من المبنى قبل احتواء الحريق، وفق خدمات الطوارئ. لكن حوالي الساعة الواحدة فجرا السبت (23:00 غرينتش الجمعة) كان الحريق لا يزال مشتعلا، وفق الوزارة التي استخدمت مروحيّات في عمليات الإطفاء.

وأورد التلفزيون الروسي أنّ سقف المبنى انهار جزئيا. ولم تتوافر معلومات عن عدد الأشخاص الذين يُحتمل أن يكونوا محاصرين في الداخل.

تعزيز الإجراءات الأمنية
وقال المتحدّث باسم الرئاسة ديمتري بيسكوف إنّ بوتين يتلقّى "باستمرار" مستجدّات الهجوم، وتمّ إبلاغه "منذ الدقائق الأولى" لوقوعه.

ونشرت قناتا "بازا" و"ماش"، المعروفتان بقربهما من الشرطة، على "تليغرام" مقاطع فيديو تظهر مسلّحَين على الأقلّ يتقدّمان في القاعة، وأخرى تظهر جثثا ومجموعات من الأشخاص يندفعون نحو المخرج.

وتظهر صور أخرى متفرّجين يختبئون خلف مقاعد أو يغادرون قاعة الحفلات الموسيقيّة.

وبحسب وزارة الطوارئ الروسيّة، تمكّن عناصر الدفاع المدني من إجلاء حوالي 100 شخص كانوا في الطبقة السفليّة من قاعة الحفلات الموسيقيّة. فيما جرت عمليّات "لإنقاذ أشخاص من سطح المبنى باستخدام معدّات الرفع".

وأعلن رئيس بلديّة موسكو سيرغي سوبيانين إلغاء كلّ الفعاليّات العامّة. كما أعلنت المتاحف والمسارح الرئيسيّة في العاصمة إغلاق أبوابها.

كذلك، تمّ تعزيز الإجراءات الأمنيّة، بحسب التلفزيون الروسي، خصوصا في المطارات. وذكرت وكالة "تاس" أنّ الهجوم وقع خلال حفل موسيقي لفرقة الروك الروسيّة "بيكنيك".

تنصل ونفي أوكراني
ونفت أوكرانيا "أيّ علاقة لها" بالهجوم، وقال مستشار الرئاسة ميخايلو بودولياك عبر تلغرام "لنكن واضحين، أوكرانيا ليست لها أيّ علاقة بهذه الأحداث".

كما أكّد "فيلق حرية روسيا" المؤلّف من مقاتلين روس يحاربون إلى جانب أوكرانيا، في بيان أنّ "الفيلق ليس في حالة حرب مع الروس المسالمين"، متهما قوّات الأمن الروسيّة بالتخطيط للهجوم.

من جهتها، اتّهمت الاستخبارات العسكريّة الأوكرانيّة الأجهزة الخاصّة الروسيّة بالتخطيط للهجوم، معتبرة أنّه "يجب أن يُفهم على أنّه تهديد من بوتين لإثارة التصعيد وتوسيع الحرب" الجارية منذ أكثر من عامين.

قراءة المزيد

بعد تأجيلها العام الماضي... "مهرجان القاهرة السينمائي" يطلق الدورة 45

بعد تأجيلها العام الماضي... "مهرجان القاهرة السينمائي" يطلق الدورة 45

أعلن القائمون على الدورة 45 من “مهرجان القاهرة السينمائي الدولي”، برئاسة الفنان حسين فهمي، موعد انطلاق الدورة الجديدة، حيث ستنطلق في 13 تشرين الثاني/ نوفمبر من العام الجاري وتستمر لمدة عشرة أيام حتى 22 من الشهر نفسه، وفقاً لبيان إعلامي صدر عن إدارة المهرجان. وتأتي الدورة الجديدة بعدما تأجلت العام

هيو جاكمان ورايان رينولدز يطلقان الإعلان التشويقي لفيلم Deadpool & Wolverine

هيو جاكمان ورايان رينولدز يطلقان الإعلان التشويقي لفيلم Deadpool & Wolverine

شوّق الممثل الكندي رايان رينولدز والممثل الأسترالي هيو جاكمان وصنّاع فيلمهما الجديد Deadpool & Wolverine، عشّاق السلسلة، بكشفهم عن الإعلان التشويقي الخاص بالجزء الثالث والذي سيستعرض لنا مغامرة "ديدبول" و"وولفرين" المنتظرة، وسيتوفّر في دور العرض في 26 تموز/ يوليو 2024. Ladies

إصابة الفنان الفرنسي كينجي جيراك بطلق ناري... هذا وضعه الصحي

إصابة الفنان الفرنسي كينجي جيراك بطلق ناري... هذا وضعه الصحي

أُصيب المغني الفرنسي الشهير “كينجي جيراك” بجروح خطرة جراء طلق ناري في صدره، ما استدعى نقله إلى مستشفى في مدينة بوردو، على ما أفاد مصدر مقرب من الملف. واستُدعي رجال الشرطة إلى موقع استقبال المسافرين في بيسكاروس على ساحل المحيط الأطلسي، بعدما أصيب رجل بطلقة نارية في صدره.

للمرة الثانية: تأجيل حفل إليسا وهيفاء وهبي وسيف نبيل... ما السبب؟

للمرة الثانية: تأجيل حفل إليسا وهيفاء وهبي وسيف نبيل... ما السبب؟

أوضح مكتب BoxOffice للحجوزات الخاصة بحفل الفنانين هيفاء وهبي وإليسا وسيف نبيل الذي كان من المُقرّر إقامته يوم الخميس في كوكاكولا أرينا بالإمارات العربيّة المتحدة، عن تأجيل الحفل بشكل رسمي، كاشفاً عن الأسباب الكامنة وراء تعثّر إقامته، برسالةٍ نصية وصلت إلى جميع من قام بحجز التذاكر