تم إجلاء أكثر من 90 ألف شخص.. كازاخستان وروسيا تواجهان فيضانات عارمة

تم إجلاء أكثر من 90 ألف شخص.. كازاخستان وروسيا تواجهان فيضانات عارمة

تواصل ارتفاع منسوب مياه الأنهر الثلاثاء في مناطق في روسيا وكازاخستان غمرتها المياه، بينما تستعد المدن في جبال الأورال الجنوبية وغرب سيبيريا لفيضانات جديدة.
ووصفت أستانا وموسكو الفيضانات بأنها الأسوأ منذ عقود، وأعلنتا حالة الطوارئ بعدما غمرت المياه مدنا وقرى بأكملها.
وتم إجلاء أكثر من 90 ألف شخص بسبب ارتفاع منسوب المياه، معظمهم في كازاخستان.
وقال الكرملين إن الوضع لا يزال "صعبا" في أجزاء كبيرة من روسيا، لكنه أوضح أن الرئيس فلاديمير بوتين ليس لديه - حتى الآن - أي خطط لزيارة المناطق المتضررة.
وتعهدت الدولتان الجارتان التعاون في التصدي للفيضانات.
وقالت حكومة كازاخستان الثلاثاء "منذ بداية الفيضانات، تم إنقاذ وإجلاء أكثر من 86 ألف شخص".
وأوضحت أن 8472 ممن تم إجلاؤهم يقيمون في مساكن موقتة، فيما لجأ الباقون إلى منازل أخرى آمنة.
كما أعلنت كازاخستان أنها نقلت 81 ألف حيوان إلى بر الأمان. وتأثرت خمس من أصل 17 منطقة في الدولة الواقعة في آسيا الوسطى، مع ارتفاع منسوب المياه في ستة أنهر بسرعة.
من جهتها، قالت روسيا إنها أجلت أكثر من 6500 شخص معظمهم في منطقة أورينبورغ.
وكان نهرا الأورال وتوبول يرتفعان بسرعة، ما يهدد أورينبورغ عاصمة الإقليم الحامل الاسم نفسه ومدينة كورغان في غرب سيبيريا.
أورينبورغ هو الاقليم الروسي الأكثر تضررا، حيث غمر نهر الأورال مدينة أورسك في شكل شبه كامل.
ويسكن مدينة أورينبورغ 550 ألف نسمة وتقع قرب الحدود الكازاخستانية وتستعد لذروة الفيضانات المتوقعة الأربعاء.
وحذّر رئيس بلدية المدينة سيرغي سالمين من أن الفيضانات ستكون "غير مسبوقة".
وقالت السلطات إن عمق النهر وصل إلى تسعة أمتار في أورينبورغ، أي على بعد 30 سنتم فقط من المستويات "الحرجة".
ونشرت وسائل إعلام روسية صورا للمياه تقترب من المباني السكنية الشاهقة في المدينة.
حذّرت السلطات من عمليات إخلاء قسري في أورينبورغ إذا لم يتعاون السكان.
وزار وزير حالات الطوارئ الروسي ألكسندر كورينكوف منطقة أورينبورغ الثلاثاء. ونشرت وزارته صورا له وهو يتفقد من الجو مناطق الفيضانات، أظهرت أيضا مساحات شاسعة غمرتها المياه تمتد إلى الأفق وقرى غارقة.
ومن المقرر أن يزور الوزير منطقتي كورغان وتيومين في سيبيريا، حيث يرتفع أيضا منسوب الأنهر.
في كورغان، وهي مدينة قريبة من كازاخستان، قالت السلطات الثلاثاء إنه تم إجلاء 689 شخصا بعيدا من نهر توبول اثر فيضانه.
وقالت رئاسة بلدية مدينة كورغان التي يسكنها نحو 300 ألف نسمة، إن الفيضانات قد تصل إلى المطار المحلي.
وذكرت وسائل إعلام روسية أن منسوب المياه في نهر توبول ارتفع في قرية زفيرينوغولوفسك في منطقة كورغان بمقدار 74 سنتم خلال ساعتين فقط.
ونشرت خدمات الطوارئ في كورغان مقطع فيديو يظهر عناصر الإنقاذ وهم يصلون إلى قرويين بالقوارب.

بوتين غائب
في الأثناء، قال الكرملين إن بوتين ليس لديه خطط لزيارة المنطقة لكنه أكد أن الفيضانات "في صلب اهتمامات الرئيس".
لطالما تجنب الزعيم الروسي طوال فترة حكمه الاجتماعات العامة في الظروف الحرجة.
وقال المتحدث باسم الرئاسة دميتري بيسكوف للصحافيين "بوتين ليس موجودا شخصيا لكنه يتابع هذا الموضوع باستمرار".
وأضاف "إنه يعمل على هذه المواضيع طوال اليوم"، مؤكدا أنه "في الوقت الحالي لا خطة لزيارة المنطقة".
إلى ذلك، اندلعت احتجاجات محدودة ونادرة في أورسك التي غمرتها الفيضانات الاثنين بسبب كيفية تعامل الحكومة مع الكارثة، ودعا بعض السكان بوتين للمساعدة في التعويضات.
وانتقدت المعارضة الروسية في المنفى التعامل الرسمي مع هذه الأزمة وقرار بوتين عدم زيارة المناطق المتضررة.
وقالت يوليا نافالنايا، أرملة زعيم المعارضة الروسية الراحل أليكسي نافالني، عبر منصة إكس "إنه لم يزر حتى مكان المأساة".

قراءة المزيد

الجيش السوداني: لا نستهدف المدنيين وملتزمون بقواعد الحرب

الجيش السوداني: لا نستهدف المدنيين وملتزمون بقواعد الحرب

بعد الاتهامات الأخيرة، نفى المتحدث الرسمي باسم الجيش السوداني نبيل عبد الله، اليوم الخميس، صحة اتهامات قوات الدعم السريع للجيش باستهداف المدنيين وارتكاب انتهاكات بحقهم. الجيش ينفي اتهامات الدعم السريع وأكد أن القوات المسلحة ملتزمة بقوانين الحرب الدولية، متهما الدعم السريع بمهاجمة الأحياء المدنية ومعسكرات النازحين. كما أبلغ عبد الله

انفجار بمبنى سكني في الصين​

انفجار بمبنى سكني في الصين​

أفادت وسائل إعلام رسمية صينية صباح الخميس بوقوع انفجار في مبنى سكني مكوّن من خمسة طوابق بمدينة هاربين عاصمة مقاطعة هيلونغجيانغ الصينية، وذلك دون أن ترد أنباء فورية عن وقوع إصابات. وقال شهود لوكالة "شينخوا" للأنباء إن الانفجار وقع بعد السابعة صباحاً بالتوقيت المحلي في مبنى يقع

عصابات المخدّرات تدفع الإكوادور إلى إعلان حالة الطوارئ في نحو ثلث مقاطعاتها

عصابات المخدّرات تدفع الإكوادور إلى إعلان حالة الطوارئ في نحو ثلث مقاطعاتها

أعلنت الإكوادور حالة الطوارئ في نحو ثلث مقاطعاتها الأربعاء وسط تصاعد أعمال العنف في ظل الحرب التي تشنها الحكومة ضد عصابات المخدّرات. وأعلنت السلطات عن هذا الإجراء الذي يسمح بنشر الجنود في الشوارع لمدة 60 يوماً في سبع من مقاطعات البلاد التي يبلغ عددها 24، بناء على مرسوم حكومي.

ماذا في الرواية الكاملة لمحاولة اغتيال رئيس سلوفاكيا؟

ماذا في الرواية الكاملة لمحاولة اغتيال رئيس سلوفاكيا؟

أظهرت وثيقة قضائية صدرت اليوم الخميس أن الرجل الذي ألقي القبض عليه بتهمة إطلاق النار على رئيس وزراء سلوفاكيا روبرت فيتسو قال إن نيته كانت إيذاءه لأنه يعارض سياسات الحكومة واستخدم مسدّسا كان يملكه منذ أكثر من 30 عاماً. وتوضح الوثيقة المؤلفة من تسع صفحات الأسباب التي دفعت المحكمة