استئناف محادثات السلام بين الحكومة والمتمردين في جنوب السودان

استئناف محادثات السلام بين الحكومة والمتمردين في جنوب السودان

انطلقت جولة جديدة من المحادثات بين حكومة جنوب السودان والجماعات المسلحة غير الموقعة على اتفاق السلام لعام 2018، الذي أنهى حربا أهلية دموية، في العاصمة الكينية نيروبي.

وهذه المباحثات التي نظمت بوساطة كينية، تأتي بعد عملية بدأت عام 2019 برعاية الجمعية الكاثوليكية الإيطالية سانت إيجيديو.

ومنذ اتفاق لوقف إطلاق النار عام 2020 لم يحترم، توقفت المفاوضات. وأعلنت حكومة جنوب السودان في تشرين الثاني 2022 تعليق مشاركتها في هذه العملية، متهمة المتمردين باستغلالها "لكسب الوقت والاستعداد للحرب".

الحكومة الكينية
نهاية عام 2023، طلبت جوبا من الحكومة الكينية التوسط، الذي عُهد به إلى رئيس أركان الجيوش السابق لازاروس سومبيوو. وكان الأخير تفاوض على اتفاق سلام تم توقيعه في نيفاشا (كينيا)عام 2005 بين السودان ومتمردي جنوب السودان، مما مهد الطريق لاستقلال جنوب السودان بعد ست سنوات.

وقال زعيم الحركة الشعبية لتحرير السودان باقان أموم ، في كلمة ألقاها باسم المجموعات غير الموقعة "إن جنوب السودان معرض لخطر التفكك والسقوط في الفوضى. إنه في قبضة أزمات متعددة".

واضاف "نحن الآباء والأمهات المؤسسين لهذه الأمة الجديدة، مهمتنا التاريخية هي إرساء أسس هذه الأمة الجديدة (...) ولتحقيق ذلك علينا أن ننخرط في الحوار وأن نكون إيجابيين ونتغلب على الكراهية التي تملأ قلوبنا. أعتقد أن هذه هي فرصتنا الأخيرة وعلينا أن نأخذ هذا الأمر على محمل الجد".

وتشمل المنظمات المتمردة المشاركة في المفاوضات الجبهة المتحدة لجنوب السودان والحركة الشعبية لتحرير السودان والحركة الشعبية لجنوب السودان وجبهة الإنقاذ الوطني - مجلس قيادة الثورة - وهو فصيل منشق عن جبهة الإنقاذ الوطني.

وأكد الرئيس سيلفا كير أن الحكومة تأتي للتفاوض "بحسن نية وانفتاح" معربا عن أمله في أن يكون لدى الأطراف غير الموقعة "قناعات ورغبة في السلام".

وبعد 13 عاما على استقلالها عام 2011 لا تزال أحدث دولة في العالم تشهد عدم استقرار واعمال عنف.

اتفاق 2018
وينص اتفاق 2018 على تشكيل حكومة وحدة وطنية يكون فيها سيلفا كير رئيسًا وخصمه رياك مشار نائبا للرئيس. وكان الرجلان طرفين في الحرب الأهلية التي خلفت ما نحو 400 ألف قتيل وملايين النازحين بين عامي 2013 و2018.

لكن هذه الحكومة تواجه صراعات متواصلة على السلطة بين الخصمين، مما يؤخر تنفيذ اتفاق السلام ويؤجج العنف المستشري والأزمة الاقتصادية في البلاد.

قراءة المزيد

الجيش السوداني: لا نستهدف المدنيين وملتزمون بقواعد الحرب

الجيش السوداني: لا نستهدف المدنيين وملتزمون بقواعد الحرب

بعد الاتهامات الأخيرة، نفى المتحدث الرسمي باسم الجيش السوداني نبيل عبد الله، اليوم الخميس، صحة اتهامات قوات الدعم السريع للجيش باستهداف المدنيين وارتكاب انتهاكات بحقهم. الجيش ينفي اتهامات الدعم السريع وأكد أن القوات المسلحة ملتزمة بقوانين الحرب الدولية، متهما الدعم السريع بمهاجمة الأحياء المدنية ومعسكرات النازحين. كما أبلغ عبد الله

انفجار بمبنى سكني في الصين​

انفجار بمبنى سكني في الصين​

أفادت وسائل إعلام رسمية صينية صباح الخميس بوقوع انفجار في مبنى سكني مكوّن من خمسة طوابق بمدينة هاربين عاصمة مقاطعة هيلونغجيانغ الصينية، وذلك دون أن ترد أنباء فورية عن وقوع إصابات. وقال شهود لوكالة "شينخوا" للأنباء إن الانفجار وقع بعد السابعة صباحاً بالتوقيت المحلي في مبنى يقع

عصابات المخدّرات تدفع الإكوادور إلى إعلان حالة الطوارئ في نحو ثلث مقاطعاتها

عصابات المخدّرات تدفع الإكوادور إلى إعلان حالة الطوارئ في نحو ثلث مقاطعاتها

أعلنت الإكوادور حالة الطوارئ في نحو ثلث مقاطعاتها الأربعاء وسط تصاعد أعمال العنف في ظل الحرب التي تشنها الحكومة ضد عصابات المخدّرات. وأعلنت السلطات عن هذا الإجراء الذي يسمح بنشر الجنود في الشوارع لمدة 60 يوماً في سبع من مقاطعات البلاد التي يبلغ عددها 24، بناء على مرسوم حكومي.

ماذا في الرواية الكاملة لمحاولة اغتيال رئيس سلوفاكيا؟

ماذا في الرواية الكاملة لمحاولة اغتيال رئيس سلوفاكيا؟

أظهرت وثيقة قضائية صدرت اليوم الخميس أن الرجل الذي ألقي القبض عليه بتهمة إطلاق النار على رئيس وزراء سلوفاكيا روبرت فيتسو قال إن نيته كانت إيذاءه لأنه يعارض سياسات الحكومة واستخدم مسدّسا كان يملكه منذ أكثر من 30 عاماً. وتوضح الوثيقة المؤلفة من تسع صفحات الأسباب التي دفعت المحكمة