المخابرات السورية تستدعي نجوم "كسر عضم - السراديب" للتحقيق معهم

المخابرات السورية تستدعي نجوم "كسر عضم - السراديب" للتحقيق معهم

أثار مسلسل "كسر عضم" بجزئه الثاني والذي حمل عنوان "السراديب"، حفيظة النظام السوري بسبب بعض القضايا التي تطرق لها فيما يتعلّق بالفساد الحكومي، لتقوم مخابراته باستدعاء بعض من أبطال المسلسل من أجل التحقيق معهم.
وبحسب موقع "تلفزيون سوريا"، الذي نقل عن مصدر له في نقابة الفنانين السوريين في العاصمة دمشق، فإنّ المخابرات السورية قامت باستدعاء عدد من الأسماء التي شاركت في المسلسل.
وأضاف المصدر أنّ الأسماء شملت كلاً من الممثلين الذين يعيشون في دمشق كالفنان كرم شعراني الذي يؤدي دور "أبو مريم".
maxresdefault.jpg

إضافة إلى إدراج أسماء كل من منتج مسلسل "كسر عضم" إياد نجار والمخرج كنان اسكندراني على لوائح المراجعة من أجل التحقيق معهم.
في حين تم الاتصال هاتفياً بعدد من الفنانين الذين يقيمون في خارج سوريا، لا سيما المقيمين في دبي.

وبحسب المصدر ذاته، فإن مسلسل "كسر عضم 2 – السراديب"، لم يحصل على رخصة للتصوير أو موافقات أمنية على النص المكتوب، وهو ما دفع الشركة المنتجة إلى تصويره خارج سوريا.

وسلّط الجزء الثاني من المسلسل الضوء على شبكات الاتجار بالمخدرات وتورّط ضبّاط في الجمارك في نقلها، وأثار المسلسل العديد من التساؤلات عن فساد السلطة السورية، وموت المساجين تحت التعذيب في أروقة السجون السورية.

والجدير ذكره أن مسلسل "كسر عضم" حقّق في جزئه الأول والذي عُرض في رمضان 2022، نجاحاً غير مسبوق، وحصل على جائزة أفضل إنتاج عربي في ذلك العام.
كما تعرّض المسلسل لانتقادات ومشادات بين الشركة المنتجة، وهي شركة "كلاكيت"، وبين الكاتب السوري المعارض فؤاد حميرة الذي وجّه اتهامات لها بسرقة نصه.
مسلسل-كسر-عضم.jpg

وبعد انتهاء عرض الجزء الأول من مسلسل "كسر عضم" ، أعلنت المخرجة السورية رشا شربتجي انسحابها من المشروع الذي تقرَّر تنفيذ جزء ثانٍ منه.
وبررت شربتجي حينها، لمواقع سورية محلية، أنّ الانسحاب كان بسبب الخوف من استثمار النجاح، وقالت: "خفنا من استثمار النجاح، "كسر عضم" وقف بمكان كبير كتير، حالة خوف خلتنا نقول لأ".
وأضافت أنّ جزءاً ثانياً من المسلسل يشكل خطورة على العمل بسبب النجاح الكبير الذي حققه في الجزء الأول، إضافة إلى قناعتها الشخصية بأن جميع الشخصيات تشبّعت في الأحداث ووصلت إلى ذروتها.
التغيير لم يكن مقتصراً على شربتجي وحسب، بل أيضاً على كاتب المسلسل الأصلي "علي معين صالح"، الذي تم استبداله بالكاتبين "هلال الأحمد" و"رفعت الخطيب".

ولم تكتفِ الشركة المنتجة لـ"كسر عضم" بهذه التغييرات، بل قامت بتغيير موقع التصوير من سوريا، ونقله إلى مدينتي بيروت اللبنانية وأبوظبي الإماراتية.

أما بالنسبة لأبطال المسلسل، فقد انسحب عدد لا بأس به منهم، لا سيما من الشخصيات المؤثرة، مثل كاريس بشار ونادين تحسين بك وجرجس جبارة وإياد عيسى.

قصة مسلسل "كسر عضم - السراديب"

تتمحور القصة حول مجموعة متنفذين في السلطة، يقررون الوصول إلى "الهارديسك"، الذي تمتلكه شخصية "أبو رولا"، لما يحويه من ملفات وتسجيلات وإثباتات لعمليات تخص شبكة فساد ضخمة يديرونها هم، ويُعد فضحها بمثابة كارثة قد تطيح بهم.
وبدأت القصة بعودة أحد ضباط الأجهزة الأمنية، وهو العميد "كنعان الصايغ"، والذي سبق أن تمت معاقبته لأسباب مجهولة، ليقود مهمة خطيرة كلف بها من القيادة العليا، لتبدأ أحداث جديدة مشوقة.

قراءة المزيد

الجيش السوداني: لا نستهدف المدنيين وملتزمون بقواعد الحرب

الجيش السوداني: لا نستهدف المدنيين وملتزمون بقواعد الحرب

بعد الاتهامات الأخيرة، نفى المتحدث الرسمي باسم الجيش السوداني نبيل عبد الله، اليوم الخميس، صحة اتهامات قوات الدعم السريع للجيش باستهداف المدنيين وارتكاب انتهاكات بحقهم. الجيش ينفي اتهامات الدعم السريع وأكد أن القوات المسلحة ملتزمة بقوانين الحرب الدولية، متهما الدعم السريع بمهاجمة الأحياء المدنية ومعسكرات النازحين. كما أبلغ عبد الله

انفجار بمبنى سكني في الصين​

انفجار بمبنى سكني في الصين​

أفادت وسائل إعلام رسمية صينية صباح الخميس بوقوع انفجار في مبنى سكني مكوّن من خمسة طوابق بمدينة هاربين عاصمة مقاطعة هيلونغجيانغ الصينية، وذلك دون أن ترد أنباء فورية عن وقوع إصابات. وقال شهود لوكالة "شينخوا" للأنباء إن الانفجار وقع بعد السابعة صباحاً بالتوقيت المحلي في مبنى يقع

عصابات المخدّرات تدفع الإكوادور إلى إعلان حالة الطوارئ في نحو ثلث مقاطعاتها

عصابات المخدّرات تدفع الإكوادور إلى إعلان حالة الطوارئ في نحو ثلث مقاطعاتها

أعلنت الإكوادور حالة الطوارئ في نحو ثلث مقاطعاتها الأربعاء وسط تصاعد أعمال العنف في ظل الحرب التي تشنها الحكومة ضد عصابات المخدّرات. وأعلنت السلطات عن هذا الإجراء الذي يسمح بنشر الجنود في الشوارع لمدة 60 يوماً في سبع من مقاطعات البلاد التي يبلغ عددها 24، بناء على مرسوم حكومي.

ماذا في الرواية الكاملة لمحاولة اغتيال رئيس سلوفاكيا؟

ماذا في الرواية الكاملة لمحاولة اغتيال رئيس سلوفاكيا؟

أظهرت وثيقة قضائية صدرت اليوم الخميس أن الرجل الذي ألقي القبض عليه بتهمة إطلاق النار على رئيس وزراء سلوفاكيا روبرت فيتسو قال إن نيته كانت إيذاءه لأنه يعارض سياسات الحكومة واستخدم مسدّسا كان يملكه منذ أكثر من 30 عاماً. وتوضح الوثيقة المؤلفة من تسع صفحات الأسباب التي دفعت المحكمة