"الكونغرس" الأميركي يتجنب إغلاق الحكومة ويقر مشروع ميزانية بـ 1.2 تريليون دولار

"الكونغرس" الأميركي يتجنب إغلاق الحكومة ويقر مشروع ميزانية بـ 1.2 تريليون دولار

وافق الكونغرس الأميركي في وقت مبكر من اليوم السبت بأغلبية كبيرة على مشروع ميزانية بقيمة 1.2 تريليون دولار، مما يحافظ على تمويل الحكومة خلال السنة المالية التي بدأت قبل ستة أشهر، وأرسله إلى الرئيس جو بايدن للتوقيع عليه ليصبح قانونا ويجنب الحكومة إغلاقا جزئيا.

جاء الإقرار بأغلبية 74 صوتا لصالحه مقابل 24 ضده.

وسيستمر تمويل أجهزة اتحادية هامة، منها وزارات الأمن الوطني والعدل والخارجية والخزانة، حتى 30 سبتمبر/أيلول بعد إقرار المشروع في مجلس الشيوخ ذي الأغلبية الديمقراطية.
لكن ذلك لم يشمل تمويل معظم المساعدات العسكرية لأوكرانيا وتايوان وإسرائيل، وهو ما شمله مشروع قانون مختلف أقره مجلس الشيوخ وتجاهله مجلس النواب الذي يقوده الجمهوريون.

وقضى زعماء مجلس الشيوخ ساعات أمس الجمعة في التفاوض بشأن تعديلات على مشروع الميزانية تم رفضها في النهاية. وأدى التأخير إلى تجاوز الموعد النهائي الذي كان منتصف ليل الجمعة.

لكن مكتب الإدارة والميزانية بالبيت الأبيض أصدر بيانا قال فيه إنه لن يُطلب من الوكالات إغلاق أبوابها، إذ أبدى ثقته في أن مجلس الشيوخ سيوافق على مشروع القانون سريعا، وهو ما حدث بالفعل.

كانت آخر مرة حدث فيها إغلاق جزئي للحكومة الاتحادية خلال رئاسة دونالد ترمب في الفترة من 22 ديسمبر/كانون الأول 2018 إلى 25 يناير/كانون الثاني 2019.

وكان هذا التوقف الذي استمر لفترة غير مسبوقة في الوقت الذي أصر فيه الرئيس الجمهوري على توفير أموال لبناء جدار على طول حدود الولايات المتحدة مع المكسيك ولم يفلح في التوصل لاتفاق مع الديمقراطيين.

مهلة منتصف الليل
وفوّت أعضاء مجلس الشيوخ مهلة انتهت منتصف الليل لتمرير حزمة بقيمة 1.2 ترليون دولار لتجنب إغلاق وكالات رئيسية، لكن زعيم الغالبية الديموقراطية تشاك شومر قال إن عمليات تصويت متوقعة قريبا من شأنها أن تحول دون توقف عمليات حكومية.

ومن الشائع جداً أن يتم التوصل إلى اتفاقات في اللحظة الأخيرة في الكونغرس، خصوصاً في شأن قضايا تتعلق بالموازنة.

وتطول قائمة العواقب المحتملة لشلل الدولة: عدم دفع رواتب العسكريين وعناصر الأمن وموظفي النقل، وتوقف إدارات، وتجميد بعض المساعدات... ولا يؤيد معظم الأميركيين هذا الوضع، وستكون معظم آثاره ملموسة في بداية الأسبوع إذا ما حصل.

وتتعثر الولايات المتحدة منذ أشهر عدة في التبني النهائي للموازنة بسبب مشاحنات حزبية، بين معسكر الرئيس الديموقراطي جو بايدن وبعض الجمهوريين، المؤيدين لعقيدة صارمة جداً في الموازنة.

قراءة المزيد

ثروات المشاهير في قائمة "فوربس" لعام 2024

ثروات المشاهير في قائمة "فوربس" لعام 2024

حققت النجمة الشابة تايلور سويفت إنجازاً غير مسبوق في صناعة الموسيقى، عندما دخلت نادي المليار من أرباحها المستمدة من موسيقاها وعروضها الحية. وكما أصبح المنتج التلفزيوني ديك وولف أصبح أيضاً مليارديراً، بفضل تقديرات أرباحه المهنية التي تقدر بنحو 1.9 مليار دولار (قبل الضرائب) من إنتاج عروض مثل Law &

جينيفر لوبيز ترغب بإنجاب طفل من بن أفليك

جينيفر لوبيز ترغب بإنجاب طفل من بن أفليك

كشفت تقارير صحافية أنّ النجمة جينيفر لوبيز (54 عاماً) أقنعت زوجها بن أفليك (51 عاماً) بفكرة إنجاب طفل عن طريق الأمّ البديلة، بعد عامين تقريباً من الزواج. فبحسب تقرير حديث لمجلّة Life & Style، كانت المغنية تحاول إقناع زوجها لفترة بإنجاب طفلهما الأول معاً، وقد جعلته أخيراً يستسلم للموضوع

قائمة الفائزين بجوائز "المهرجان السينمائي الخليجي"

قائمة الفائزين بجوائز "المهرجان السينمائي الخليجي"

اختتم "المهرجان السينمائي الخليجي" أمس الخميس فعاليات دورته الرابعة التي أقيمت في مدينة الرياض، وجمعت على مدى خمسة أيام حشداً من الفنانين الخليجيين الرواد وجيلاً من الشباب الذي ينهض بمستقبل الصناعة. من تقديمي لحفل ختام #المهرجان_السينمائي_الخليجي أمس في #الرياض مع الزميل #براء_عالم برعاية وزارة الثقافة

باسم سمرة يفاجئ نيللي كريم باعتذار على الهواء

باسم سمرة يفاجئ نيللي كريم باعتذار على الهواء

اعتذر الممثل المصري باسم سمرة من الممثلة نيللي كريم وزوجها هشام عاشور على الهواء مباشرةً، بعد أن هاجمهما لدى ظهوره في برنامج "رامز جاب من الآخر"، حين أكّد على أن نيللي تعلمت التمثيل منه، واستبعدته من مسلسلها لصالح زوجها. الأمر الذي نكرته نيللي في تصريح لها، مشددة