الهند على موعد مع أكبر حدث انتخابي في العالم.. كل ما يجب معرفته

الهند على موعد مع أكبر حدث انتخابي في العالم.. كل ما يجب معرفته

يتجه الهنود إلى صناديق الاقتراع يوم الجمعة في أكبر انتخابات ديمقراطية في العالم، حيث سيختار ما يقرب من مليار ناخب حكومتهم المقبلة ويقررون ما إذا كانوا سيسلمون رئيس الوزراء ناريندرا مودي فترة ولاية ثالثة. ومن المقرر إجراء الانتخابات العامة لعام 2024 على سبع مراحل خلال الأسابيع الستة المقبلة، بدءًا من 19 أبريل.
سوف يقرر الناخبون من سيشغل مقاعد "لوك سابها"، مجلس البرلمان الهندي، للسنوات الخمس المقبلة.
تأتي الانتخابات مع مواجهة الهند بعض الضغوط الاقتصادية منها ارتفاع معدلات البطالة بين الشباب، واتساع فجوة التفاوت بين الفئات في المجتمع، والخلافات بشأن تمويل الحملات الانتخابية، والتآكل المزعوم للمؤسسات الديمقراطية.
وبحسب تقرير لـ"بلومبرغ" - اطلعت عليه "العربية Business" - يقول سانجاي كومار، الأستاذ في مركز دراسة المجتمعات النامية، "إننا ننظر إلى لحظة مختلفة تمامًا في السياسة الهندية، حيث لم تعد القضايا الاقتصادية تشكل خيارات التصويت للناس"، بينما ناقشنا كيف أدت هذه المخاوف إلى خسائر انتخابية في الهند في الماضي.
في حين أن الطائفة والطبقة لا تزال مهمة، فإن الناخبين من ذوي الدخل المتوسط المتزايد طموحون ويصوتون لأشياء مختلفة، كما قال الاستراتيجي السياسي والمعلق أميتاب تيواري، عند سؤاله عن التغييرات التي جلبتها هذه الانتخابات.

تغيير السردية
ويشعر غالبية الهنود بقلق بالغ إزاء عدم كفاية فرص العمل وارتفاع الأسعار. لكن استطلاعات الرأي قبل الانتخابات تظهر أن هذه المخاوف تتغلب عليها السياسات التي يتبناها رئيس الوزراء مودي، ونمو الهند في النظام العالمي.
ويحلل مقال نشر مؤخرا بقلم ميلان فايشناف وكارولين مالوري في مؤسسة كارنيجي للسلام الدولي كيف أن مكانة الهند الصاعدة على المسرح العالمي تمثل فوزا كبيرا لمودي في نظر العديد من الناخبين الهنود. ويطلق ميهير شارما عبر مقال رأي نشرته "بلومبرغ" على هذه الفكرة اسم "خطة مودي لجعل الهند عظيمة مرة أخرى".
وعبر تذكير المواطنين بالإخفاقات الاقتصادية للحكومات السابقة وإغراقهم بالترويج "عالي النبرة" لخطط الرعاية الاجتماعية التي تقدمها حكومته، يبدو أن مودي قد أقنع الناخبين بأن محنتهم تأتي على الرغم من الجهود التي تبذلها الحكومة المجتهدة.
وفي أحد الدراسات الاستقصائية الصغيرة التي أجريت على طلاب دلهي، كان عدد الشباب الذين يلومون أنفسهم لعدم العثور على وظائف أكثر من الحكومة المركزية. وقال كومار عن نتائج الاستطلاع، إن مودي حاول تغيير السردية – ليصبح مانحًا للوظائف، وليس باحثًا عن عمل – وربما أدى ذلك إلى وضع يعتقد فيه الناس أنهم مسؤولون أيضًا عن البطالة.
الفساد
ويحتل الفساد مرتبة أدنى بين اهتمامات الناخبين، حيث لا يستطيع أي حزب سياسي أن يدعي وجود أرضية أخلاقية أعلى.

حزب المعارضة
وبحسب تقرير "بلومبرغ"، فإن حزب المؤتمر، الذي من المتوقع أن تزيد حصته من الأصوات، قدم وعودًا أكبر من خلال خطط التلمذة الصناعية، والوظائف الحكومية، والتحويلات النقدية، والتغطية الصحية الشاملة، وغير ذلك من الضمانات الاجتماعية.
وقال تيواري: لقد جاءوا بعد فوات الأوان ومن الصعب جدًا على حزب ضعيف (هيكليًا وماليًا) أن ينقل هذه الرسالة إلى "مستوى التصويت قبل الإدلاء بالأصوات".
وقال إن هناك أيضًا مسألة المصداقية. وحتى عندما يكون في السلطة، لم يتمكن حزب المؤتمر من تطوير دولة نموذجية أو حتى دائرة انتخابية - مثلما ادعى مودي مع ولاية غوجارات أو فعل شاراد باوار مع باراماتي. وقال تيواري: "العمل يتحدث عن نفسه".
وإلى جانب الصورة على حساب الوظائف، فإن الانتخابات العامة الثامنة عشرة في الهند تمثل انقسامات أخرى. ويشعر الخبراء بالقلق إزاء الانحدار الديمقراطي في البلاد ونزاهة العملية الانتخابية، ولكن لا يبدو أن الكثير من الناخبين منزعجون.

ورغم أن مودي يأمل أن يؤدي خطابه "لنجعل الهند عظيمة مرة أخرى" إلى فوزه بأغلبية تزيد على 400 مقعد من أصل 543 مقعدا، إلا أنه لا توجد أي استطلاعات رأي تؤكد على ذلك حتى الآن.
وتظهر بيانات الانتخابات الأخيرة أن ما يزيد قليلا عن ثلث الناخبين في الهند كانوا موالين لحزب ما، في حين اختار عدد مماثل تقريبا أحزابهم ومرشحيهم قبل يوم أو يومين فقط من التصويت.

قراءة المزيد

الجيش السوداني: لا نستهدف المدنيين وملتزمون بقواعد الحرب

الجيش السوداني: لا نستهدف المدنيين وملتزمون بقواعد الحرب

بعد الاتهامات الأخيرة، نفى المتحدث الرسمي باسم الجيش السوداني نبيل عبد الله، اليوم الخميس، صحة اتهامات قوات الدعم السريع للجيش باستهداف المدنيين وارتكاب انتهاكات بحقهم. الجيش ينفي اتهامات الدعم السريع وأكد أن القوات المسلحة ملتزمة بقوانين الحرب الدولية، متهما الدعم السريع بمهاجمة الأحياء المدنية ومعسكرات النازحين. كما أبلغ عبد الله

انفجار بمبنى سكني في الصين​

انفجار بمبنى سكني في الصين​

أفادت وسائل إعلام رسمية صينية صباح الخميس بوقوع انفجار في مبنى سكني مكوّن من خمسة طوابق بمدينة هاربين عاصمة مقاطعة هيلونغجيانغ الصينية، وذلك دون أن ترد أنباء فورية عن وقوع إصابات. وقال شهود لوكالة "شينخوا" للأنباء إن الانفجار وقع بعد السابعة صباحاً بالتوقيت المحلي في مبنى يقع

عصابات المخدّرات تدفع الإكوادور إلى إعلان حالة الطوارئ في نحو ثلث مقاطعاتها

عصابات المخدّرات تدفع الإكوادور إلى إعلان حالة الطوارئ في نحو ثلث مقاطعاتها

أعلنت الإكوادور حالة الطوارئ في نحو ثلث مقاطعاتها الأربعاء وسط تصاعد أعمال العنف في ظل الحرب التي تشنها الحكومة ضد عصابات المخدّرات. وأعلنت السلطات عن هذا الإجراء الذي يسمح بنشر الجنود في الشوارع لمدة 60 يوماً في سبع من مقاطعات البلاد التي يبلغ عددها 24، بناء على مرسوم حكومي.

ماذا في الرواية الكاملة لمحاولة اغتيال رئيس سلوفاكيا؟

ماذا في الرواية الكاملة لمحاولة اغتيال رئيس سلوفاكيا؟

أظهرت وثيقة قضائية صدرت اليوم الخميس أن الرجل الذي ألقي القبض عليه بتهمة إطلاق النار على رئيس وزراء سلوفاكيا روبرت فيتسو قال إن نيته كانت إيذاءه لأنه يعارض سياسات الحكومة واستخدم مسدّسا كان يملكه منذ أكثر من 30 عاماً. وتوضح الوثيقة المؤلفة من تسع صفحات الأسباب التي دفعت المحكمة