فرنسا تعلق مساعداتها للأونروا.. وتطالب بإجراءات حازمة

فرنسا تعلق مساعداتها للأونروا.. وتطالب بإجراءات حازمة

بعد الضجة التي طالت خلال الساعات الماضية موظفين في وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)، علقت فرنسا مساعداتها إلى الوكالة في الربع الأول من عام 2024، بحسب ما أعلنت وزارة الخارجية الفرنسية.
وأوضحت الوزارة في بيان اليوم الأحد أن "المعلومات المتعلقة بمشاركة وكلاء من الأونروا في هجمات 7 أكتوبر خطيرة للغاية، وقد دان الأمين العام للأمم المتحدة هذه الأعمال بوضوح".
إجراءات سريعة وحازمة
كذلك أشارت إلى أن "هذه المعلومات تؤكد الحاجة الملحة إلى اتخاذ إجراءات سريعة وحازمة لضمان تركيز الوكالة على ولايتها بروح خالية من الدعوات إلى الكراهية أو العنف، ونتوقع أن تلقي التحقيقات التي بدأت في الأيام الأخيرة الضوء على الأحداث الماضية وأن تكون مصحوبة بإجراءات ملموسة يتم تنفيذها بسرعة".
ونظراً للوضع الإنساني الكارثي في غزة، اختارت فرنسا زيادة دعمها الإنساني للسكان المدنيين في غزة بشكل كبير، وعلى وجه الخصوص، ساهمت بحوالي 60 مليون يورو في أنشطة الأونروا في عام 2023، بحسب البيان.
ولم تخطط فرنسا لتحويل دفعة جديدة في النصف الأول من عام 2024، وستقرر عندما يحين الوقت ما هي الإجراءات التي يجب اتخاذها بالتعاون مع الأمم المتحدة والجهات المانحة الرئيسية، وبعد التأكد من أن جميع متطلبات الشفافية وأمن المساعدات قد أُخذت في الحسبان.
دول تعلق تمويلها
وكان المفوض العام للأونروا فيليب لازاريني حذر أمس من أن القرار الذي اتخذته عدة دول بتعليق تمويلها يهدد العمل الإنساني المتواصل في قطاع غزة المحاصر وأماكن أخرى في المنطقة.
كما نبه إلى أن أكثر من مليوني شخص في غزة يعتمدون على الوكالة من أجل البقاء على قيد الحياة، لافتاً إلى أن حوالي 3 آلاف موظف أساسي من أصل 13 ألفا في غزة لا يزالون "يعملون على منح مجتمعاتهم شريان حياة يمكن أن ينهار في أي وقت الآن بسبب نقص التمويل".
يذكر أن الولايات المتحدة وألمانيا وبريطانيا وإيطاليا وهولندا، بالإضافة إلى فنلندا، فضلا عن أستراليا وكندا، كانت علقت أمس مشاركتها في تمويل تلك المنظمة الأممية، بعدما أعلنت الأخيرة يوم الجمعة الماضي أنها تلقت معلومات من السلطات الإسرائيلية للأونروا حول الاشتباه بضلوع عدد من موظفيها في هجوم السابع من أكتوبر. إلا أن الوكالة التي تأسست عام 1949 أكدت حينها أنها أوقفت هؤلاء الموظفين وأحالتهم إلى التحقيق.

قراءة المزيد

واشنطن: توصلنا لخطوط رئيسية حول هدنة غزة وتبادل الأسرى

واشنطن: توصلنا لخطوط رئيسية حول هدنة غزة وتبادل الأسرى

أكد مستشار الأمن القومي بالبيت الأبيض، جاك سوليفان، أن إسرائيل ومصر وقطر وأميركا توصلت إلى تفاهم بشأن "الملامح الأساسية" لصفقة الأسرى من أجل الإعلان عن هدنة مؤقتة. وأضاف سوليفان، اليوم الأحد، أن الصفقة لا تزال قيد التفاوض ويجب أن تكون هناك مناقشات غير مباشرة بين قطر ومصر مع

نتنياهو: لا نضمن نجاح صفقة الرهائن

نتنياهو: لا نضمن نجاح صفقة الرهائن

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، الأحد، إنه لم يتضح بعد إذا كانت المحادثات الجارية ستتمخض عن اتفاق بشأن الرهائن. وأضاف: "نعمل جميعا على صفقة للإفراج عن الرهائن، لكن لا نضمن نجاحها". ورفض نتنياهو في حديثه لشبكة "سي.بي.إس نيوز" الكشف عن تفاصيل، لكنه قال

جديد الطالب المشطور نصفين.. الأمن يعثر على أداة الجريمة

جديد الطالب المشطور نصفين.. الأمن يعثر على أداة الجريمة

بعدما هزت جريمة بشعة الشارع المصري، الأسبوع الماضي، والتي عثر فيها على جثمان طالب ثانوي مشطورا لنصفين، كشفت الأجهزة الأمنية أنها عثرت على السلاح المستخدم في الجريمة. فقد عثرت الأجهزة الأمنية بمحافظة الدقهلية، على الأداة المستخدمة في جريمة قتل الطالب إيهاب أشرف، ضحية مدرس الفيزياء، ومتعلقاته الشخصية. وتمكن فريق البحث

أوكرانيا: نصف الأسلحة الغربية الموعودة تأخرت

أوكرانيا: نصف الأسلحة الغربية الموعودة تأخرت

مع ازدياد الأوضاع صعوبة على خط الجبهة مع روسيا، أكد وزير الدفاع الأوكراني رستم أوميروف أن نصف الأسلحة الغربية الموعودة تصل متأخرة. وقال خلال منتدى بمناسبة الذكرى الثانية لبدء العملية الروسية في أوكرانيا إن 50 بالمئة من الالتزامات لم يتم الإيفاء بها في الوقت المحدد، وأضاف أنه بسبب هذه التأخيرات