فرنسا تعلق مساعداتها للأونروا.. وتطالب بإجراءات حازمة

فرنسا تعلق مساعداتها للأونروا.. وتطالب بإجراءات حازمة

بعد الضجة التي طالت خلال الساعات الماضية موظفين في وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)، علقت فرنسا مساعداتها إلى الوكالة في الربع الأول من عام 2024، بحسب ما أعلنت وزارة الخارجية الفرنسية.
وأوضحت الوزارة في بيان اليوم الأحد أن "المعلومات المتعلقة بمشاركة وكلاء من الأونروا في هجمات 7 أكتوبر خطيرة للغاية، وقد دان الأمين العام للأمم المتحدة هذه الأعمال بوضوح".
إجراءات سريعة وحازمة
كذلك أشارت إلى أن "هذه المعلومات تؤكد الحاجة الملحة إلى اتخاذ إجراءات سريعة وحازمة لضمان تركيز الوكالة على ولايتها بروح خالية من الدعوات إلى الكراهية أو العنف، ونتوقع أن تلقي التحقيقات التي بدأت في الأيام الأخيرة الضوء على الأحداث الماضية وأن تكون مصحوبة بإجراءات ملموسة يتم تنفيذها بسرعة".
ونظراً للوضع الإنساني الكارثي في غزة، اختارت فرنسا زيادة دعمها الإنساني للسكان المدنيين في غزة بشكل كبير، وعلى وجه الخصوص، ساهمت بحوالي 60 مليون يورو في أنشطة الأونروا في عام 2023، بحسب البيان.
ولم تخطط فرنسا لتحويل دفعة جديدة في النصف الأول من عام 2024، وستقرر عندما يحين الوقت ما هي الإجراءات التي يجب اتخاذها بالتعاون مع الأمم المتحدة والجهات المانحة الرئيسية، وبعد التأكد من أن جميع متطلبات الشفافية وأمن المساعدات قد أُخذت في الحسبان.
دول تعلق تمويلها
وكان المفوض العام للأونروا فيليب لازاريني حذر أمس من أن القرار الذي اتخذته عدة دول بتعليق تمويلها يهدد العمل الإنساني المتواصل في قطاع غزة المحاصر وأماكن أخرى في المنطقة.
كما نبه إلى أن أكثر من مليوني شخص في غزة يعتمدون على الوكالة من أجل البقاء على قيد الحياة، لافتاً إلى أن حوالي 3 آلاف موظف أساسي من أصل 13 ألفا في غزة لا يزالون "يعملون على منح مجتمعاتهم شريان حياة يمكن أن ينهار في أي وقت الآن بسبب نقص التمويل".
يذكر أن الولايات المتحدة وألمانيا وبريطانيا وإيطاليا وهولندا، بالإضافة إلى فنلندا، فضلا عن أستراليا وكندا، كانت علقت أمس مشاركتها في تمويل تلك المنظمة الأممية، بعدما أعلنت الأخيرة يوم الجمعة الماضي أنها تلقت معلومات من السلطات الإسرائيلية للأونروا حول الاشتباه بضلوع عدد من موظفيها في هجوم السابع من أكتوبر. إلا أن الوكالة التي تأسست عام 1949 أكدت حينها أنها أوقفت هؤلاء الموظفين وأحالتهم إلى التحقيق.

قراءة المزيد

عودة شيرين إلى حسام حبيب... بين النفي والتأكيد

عودة شيرين إلى حسام حبيب... بين النفي والتأكيد

أكّد شقيق الفنانة شيرين عبدالوهاب خبر عودتها إلى طليقها الفنان حسام حبيب، في تدوينة أطلقها عبر حسابه في "فيسبوك"، وكانت بمثابة تبرئة الذمة، حيث أكد خلالها أنه فعل كل ما يستطيع لإنقاذ شيرين ولكن دون جدوى. في حين ذكرت مواقع مصرية أن شيرين نفت خبر عودتها لحسام

تركي آل الشيخ يطلق "جائزة القلم الذهبي للرواية".. وهذه علاقتها بالسينما

تركي آل الشيخ يطلق "جائزة القلم الذهبي للرواية".. وهذه علاقتها بالسينما

كشف المستشار تركي آل الشيخ، تفاصيل "جائزة القلم الذهبي للرواية" التي تعتزم الهيئة العامة للترفيه في السعودية، إطلاقها قريباً، لما تعود به من فائدة للروائيين العرب، وصناعة السينما في المنطقة، حيث ستحَوَّل الروايات الفائزة بالمسابقة إلى أفلام سينمائية تنتجها هيئة الترفيه. وشرح المستشار تركي آل الشيخ

هاندا ارتشيل وباريش أردوتش يصوّران بوستر "دعها للرياح" (فيديو)

هاندا ارتشيل وباريش أردوتش يصوّران بوستر "دعها للرياح" (فيديو)

صوّر النجمان التركيان باريش أردوتش وهاندا أرتشيل بوستر فيلمها الجديد "دعها للرياح" Rüzgara Bırak، بعد احتفالهما بانتهاء تصويره الذي امتد مدى 4 أسابيع، بين اسطنبول وتشيشمي وأورلا وكارابورون. @arducvibe Rüzgara Bırak movie shooting ended today let's wait for Netflix releasing day announcement 😍🎬✨ #BarışArduç #barisarduc #HandeErçel

نسرين طافش تردّ على ديما بياعة: "زوجك كان لاحقني"

نسرين طافش تردّ على ديما بياعة: "زوجك كان لاحقني"

ردّت الممثلة نسرين طافش على زميلتها ديما بياعة دون أن تسميها، على خلفية اتّهام الأخيرة لها بخيانة صداقتهما وإقامة علاقة مشبوهة مع زوجها السابق النجم السوري تيم حسن قبل 17 عاماً، ما تسبّب بطلاق ديما وتيم يومها. وتوعدت نسرين بالرد على كل من يحاول الإساءة لها، قائلةً