بعد الفيضانات في أفغانستان... السكان يواجهون العطش

بعد الفيضانات في أفغانستان... السكان يواجهون العطش

يقول نوروز بعد شهر من الفيضانات التي اجتاحت الإقليم الذي يقيم فيه شمال أفغانستان "آبارنا مليئة بالوحول، لنشرب علينا أن نترك المياه تستقر". وبات العاملون في المجال الإنساني والسكان يتخوفون من الجفاف والأوبئة.

يضيف الأفغاني البالغ 46 عاما لفرانس برس من بلدته في ولاية بغلان "نملأ دلاءنا بالمياه الموحلة ونترك الرواسب تتجمع في القاع قبل استخدامها. ومن دونها ليس لدينا ما نشربه".

من حوله في منطقة منكوبة ظهرت فيها فجوات واسعة كانت مكانها منازل جرفتها الفيضانات، تقوم عائلات بملء صفائح بهذه المياه المالحة.

في الأوقات الطبيعية، لا يحصل نحو 80% من سكان البلاد التي مزقتها أربعة عقود من الحرب وتواجه اليوم أزمات اقتصادية وإنسانية ومناخية، على ما يكفي من مياه الشرب وفقا للأمم المتحدة.

  • تدمير خزانات المياه وشبكة الانابيب -
    وأدت الفيضانات الأخيرة إلى تفاقم الوضع.

في أيار قُتل ما لا يقل عن 480 أفغانيا بينهم العديد من النساء والأطفال جراء السيول الموحلة التي اجتاحت فجأة شمال وغرب البلاد، وهي واحدة من أفقر دول العالم والأكثر عرضة للتقلبات المناخية.

وقدرت منظمة الصحة العالمية نهاية أيار عدد الأشخاص الذين تضرروا من هذه الفيضانات بستين ألفا: دمرت آلاف المنازل أو تضررت، وغمرت المياه آلاف الهكتارات من المحاصيل ونفقت مواش بأكملها.

وصرح شير آغا شهراني لفرانس برس أن "أخطر المشاكل حاليا هي نقص المياه والمأوى" ولا تزال عالقة في ذاكرته الساعات الرهيبة يوم الجمعة المصادف العاشر من أيار عندما غطت الوحول قريته فجأة.

وروى أن خزانات المياه وشبكة الأنابيب التي كانت تزود جميع الأسر في المنطقة "دمرت وجرفتها السيول".

في ولاية بغلان تضررت أو دمرت 14 شبكة إمداد مياه وما يقارب 300 نقطة لضخ المياه، حسبما صرح مسؤول من طالبان مؤخرا للصحافة المحلية.

لكن بعد نحو شهر "لم يتم اتخاذ أي إجراء لإيجاد حل دائم" كما يقول شهراني.

  • أطفال مرضى -
    وصرح دانييل تيم المتحدث باسم منظمة اليونيسف لفرانس برس أن "الفيضانات تسبب أضرارا مادية لكنها تلوث الآبار أيضا" في حال صمدت.

وأكد أن العائلات الناجية قادرة على الوصول بسهولة إلى نقاط المياه هذه "لكنها عاجزة عن استخدامها لأنها موحلة وملوثة بالأوبئة". ووصف المشهد لدى عودته من بغلان بأنه "مليء بالوحول والقمامة والحيوانات النافقة".

من جهته قال بركات الله أحد سكان داشت الفلول إن "الرائحة لا تطاق" مضيفا أن الأهالي قلقون من ارتفاع حالات الإسهال بين الأطفال.

وأضاف "إذا لم يتم حل مشكلة مياه الشرب سنواجه أزمة واخرى وانتشار الأوبئة".

حاليا تقوم اليونيسف بنقل 500 ألف لتر من المياه يوميا إلى المناطق المنكوية - وهو ما يكفي لتأمين 15 لترا لكل فرد أو الحد الأدنى المحدد من الأمم المتحدة للبقاء على قيد الحياة.

ويقول رحيم عبد الجميل من بلدة غول دارا شيخا في إقليم غور الغربي الذي تضرر أيضا من الفيضانات المفاجئة "إذا كانت الكمية كافية احيانا فإنها لا تكفي أحيانا اخرى".

يضيف المعلم انه لاحظ زيادة في الاصابة بالحمى أو مشاكل في الجهاز التنفسي بين طلابه.

وصرح لفرانس برس "النقص في مياه الشرب يخلق مشاكل كبيرة: أطفالي وأطفال الجيران أصيبوا بأمراض".

هذا في بلد يعتبر فيه "النظام الصحي متداعيا أصلا" بحسب تعبير منظمة الصحة العالمية.
أ ف ب

قراءة المزيد

الهند توافق على إنشاء ميناء يعزّز التجارة مع أوروبا عبر الشرق الأوسط

الهند توافق على إنشاء ميناء يعزّز التجارة مع أوروبا عبر الشرق الأوسط

وافق مجلس الوزراء الهندي، اليوم الأربعاء، على إنشاء ميناء مياه عميقة جديد قالت الحكومة إنه سيكون جزءا مهما من خطة لربط الدولة الآسيوية بأوروبا عن طريق البحر وخطوط السكك الحديدية عبر الشرق الأوسط. وقال وزير الإعلام أشويني فايشناو للصحافيين إنه سيتم بناء ميناء فادافان على الساحل الغربي للهند على بعد

الشرطة الهنديّة تقتل مسلّحَين "إرهابيَّين" في كشمير

الشرطة الهنديّة تقتل مسلّحَين "إرهابيَّين" في كشمير

قالت الشرطة الهندية، الأربعاء، إنها قتلت اثنين من المسلحين المشتبه بهم في كشمير، عشية زيارة رئيس الوزراء ناريندرا مودي للإقليم المتنازع عليه. اندلع الاشتباك في منطقة سكنية بمنطقة سوبور شمال كشمير. وقالت شرطة كشمير الهندية على وسائل التواصل الاجتماعي "قتل إرهابيان في الاشتباك"، موضحة أنه "تم العثور

عدد قياسي من المهاجرين عبروا القناة إلى بريطانيا خلال يوم واحد هذا العام

عدد قياسي من المهاجرين عبروا القناة إلى بريطانيا خلال يوم واحد هذا العام

قالت الحكومة البريطانية إن أكثر من 880 مهاجرا غير شرعي عبروا القناة إلى بريطانيا على متن قوارب صغيرة الثلثاء، وهو الرقم الأكبر في يوم واحد حتى الآن هذا العام. وتعهد رئيس الوزراء المحافظ ريشي سوناك "إيقاف القوارب"، لكنه واجه عقبات أمام خطته لترحيل طالبي اللجوء إلى رواندا. ومع

انتشال ست جثث قبالة السواحل الإيطاليّة بعد تحطّم قارب مهاجرين

انتشال ست جثث قبالة السواحل الإيطاليّة بعد تحطّم قارب مهاجرين

أعلن خفر السواحل الإيطاليون، الأربعاء، انتشال ست جثث بعد غرق قارب يقل مهاجرين هذا الأسبوع قبالة السواحل الجنوبية، أُعلن فقدان أكثر من 60 شخصا كانوا على متنه بينهم العديد من الأطفال. تم إنقاذ 12 شخصا بعدما غرق القارب على بعد حوالى 120 ميلا بحريا قبالة سواحل كالابريا ليل الأحد